التباعد والتقارب

         يعد التباعد هو أحد أقوي أدوات التداول والتي لا غني عنها لجميع المتداولين. فلا ينبغي أن تبدأ رحلة تداولاتك في عالم الفوركس دون أن تكون قادرا علي تحديد وإستخدام التباعدات (دايفرجنس). ولكن أولا وقبل كل شئ لابد أن تكون علي علم ودارية كاملة بأبعادها وجوانبها.

ويتم تحديد التباعد من خلال مقارنة حركة السعر مع مؤشر ما قد يكون مؤشر القوة النسبية RSI أو مؤشر الماكد MACD أو مؤشر ستوكهاستك Stochastic أو أي مؤشر مناسب (غالبا يكون مؤشر التذبذب). وذلك حيث يتحرك السعر والمؤشرات معا – فعندما يتحرك السعر صاعدا يتحرك معه المؤشر لأعلي وعندما يهبط السعر يتحرك معه المؤشر للأسفل. ولكن في بعض الأحيان لا تتوافق حركة السعر مع حركة المؤشرات. فترتفع الأسعار محققة قمم أعلي ولكن تفشل المؤشرات في الوصول لقمم جديدة وبدلا من ذلك تشكل قمم أقل إرتفاعا. وهذا ما يسمي بالتباعد(دايفرجنس) ويعد إشارة لإحتمالية هبوط السعر مرة أخري.

فالتباعد(دايفرجنس) يتم تحديدة من خلال المقارنة بين قمتين أو قاعين للسعر مع مثيلاتهما من حركة المؤشر. ويوجد هناك نوعان من التباعد وهم: التباعد العادي (دايفرجنس عادي) والتباعد الخفي (دايفرجنس خفي). وهو ما سنتحدث عنه فيما يلي:

 

تباعد صاعد عادي (دايفرجنس صاعد عادي): ويحدث عندما يقوم السعر بتشكيل قيعان أكثر إنخفاضا في الوقت الذي يتمكن فيه المؤشر من تشكيل قيعان أقل إنخفاضا. وهذه إشارة لقاع محتملة ولإحتمالية إنعكاس السعر وإتجاه الترند.

تباعد هابط عادي (دايفرجنس هابط عادي): ويحدث ذلك عندما يقوم السعر بتشكيل قمم أكثر إرتفاعا في الوقت الذي يتمكن فيه المؤشر من تشكيل قمم أقل إرتفاعا. وهذه إشارة لقمة محتملة ولإحتمالية إنعكاس للسعر وإتجاه الترند.

تباعد صاعد خفي (دايفرجنس صاعد خفي): ويحدث عندما يتمكن السعر من تشكيل قيعان أقل إنخفاضا في الوقت الذي يتمكن فيه المؤشر من تشكيل قيعان أكثر إنخفاضا. وهذا يعد مؤشر لإحتمالية إستمرار الترند في إتجاهه.

تباعد هابط خفي (دايفرجنس هابط خفي): ويحدث عندما يتمكن السعر من تشكيل قمم أقل إرتفاعا في الوقت الذي يتمكن فيه المؤشر من تشكيل قمم أكثر إرتفاعا. وهذا مؤشر لإحتمالية إستمرار الترند في إتجاهه.

 

ومن ثم ينبغي عليك محاولة تحديد التباعدات (الدايفرجنس) علي اللوحات البيانية مستخدما التصنيفات السابقة. سيكون الأمر صعبا في البداية ولكنك ستتعود عليه وفي النهاية ستجد أن إستخدام التباعدات (الدايفرجنس) في التداول سيعود عليك بالنفع بشكل كبير.

فبغض النظر عن مدي نجاح مؤشر أو إشارات أو أدوات تداول ما، لا ينبغي عليك الإعتماد عليه فقط بل يتوجب عليك تأكيد إشاراتك مع نوع أخر من أنواع التحليل الفني. ويمكنك تأكيد ذلك بإستخدام التقارب. ويتشكل التقارب في نقطة ما عندما يتوفر لديك أكثر من مؤشر واحد للإتجاه المقبل للسعر.

فعلي سبيل المثال، يحدث التقارب عندما يصل السعر إلي مستوي دعم أو مقاومة أفقي مؤكد وعند وصوله أيضا إلي خط ترند مؤكد. وهذا هو تقارب من نقطتين. وفي هذه النقطة إذا تمكنت من رؤية التقارب يتكون ويؤكد إتجاهك، ستكون لديك إشارة قوية وإحتمالية أقوي لإتجاه السعر في نفس إتجاهك. وفيما يلي مثال علي ذلك.

        

فعندما يقوم السعر بملامسة خط الترند، يكون قد قام أيضا بملامسة مستوي المقاومة، وأضف إلي ذلك وجود التباعد الهابط الخفي (دايفرجنس هابط خفي) علي مؤشر القوة النسبية RSI وحقيقة أن مؤشر القوة النسبية RSI علي وشك الوصول لمنطقة ذروة الشراء وبالتالي يمكنك الدخول في صفقات بيع جيدة.

يتوجب عليك فهم أن ما ذكرناه في السابق هي مجرد أمثلة وأنه في بعض الأحيان لا يتحرك السعر في نفس إتجاه توقعاتك بغض النظر عن مدي التقارب الموجود عند دخولك للصفقة.

وعلي ذلك فإنه لن يضرك في شئ أن يكون لديك أكثر من عامل مؤكد د عند دخولك في صفقات  وأن تعتمد دائما  في قراراتك علي العديد من العوامل وليس علي عامل أو مؤشر واحد فقط.

 

 

اترك تعليقاً