سيكولوجية التداول (إستراتيجية التداول) وإدارة رأس المال – الجزء الأول

يجب عليك معاملة تداول الفوركس كمعاملتك لعملك، خصوصا إذا كنت ترغب في تحقيق دخل ثابت منه. فالتعامل مع الفوركس علي أنه كازينو وتداول الصفقات وفقا لرمي العملة المعدنية ووضع الشراء مع وجه العملة (الصورة) والبيع مع (ظهر العملة) الكتابة، من شأنه مضاعفة المخاطر لأضعاف كثيرة. وهذه هي أسهل وأبسط الطرق لخسارة أموالك في الفوركس وبالطبع ستكون في غني عن قراءة وتعلم ما هي نقاط الدعم والمقاومة والمؤشرات وإدارة رأس المال.

ولأننا علي علم أنت لا تقوم بقراءة هذا المقال الأن لأنك تريد المقامرة، سنقوم بالتحدث عن أهمية إدارة رأس المال في تداول الفوركس شأنه في ذلك شأن إدارة أي عمل أخر. فأول ما يتوجب عليك إدراكه هو فهم أن تداول الفوركس لا يعني بالضرورة أنه لعبة تحقق لك ثروة بشكل سريع، وأنك لايمكنك التداول لشهر وبعدها ستصبح مليونيرا. بدلا من ذلك لابد عليك من تطبيق أساليب جيدة لإدارة رأس المال والتي بدورها ستقوم بحفظ أموالك وحمايتك من التعرض لخسارة لا تتحملها.

القاعدة الأولي وتعد من أهم القواعد: لا تقم مطلقا بإستثمار أموالك في الفوركس إلا بعد أن تقضي فترة كافية تتداول بنجاح علي الحسابات التجريبية.  وحتي وإن كنت ناجحا في التداول علي الحسابات التجريبية، يجب عليك أن تتذكر أن تداول أموالك الحقيقية علي حساب حقيقي سيكون مختلفا إختلافا كليا عن تداولك على الحسابات التجريبية بأموال وهمية. ويحدث ذلك لان طبيعة التداول علي الحسابات التجريبية لا تتضمن أية تأثيرات نفسية (سيكولوجية)، فأنت لن تشعر أبدا بالخوف لإمكانية خسارة أموالك عند تداولك بأموال وهمية وكنتيجة مباشرة لذلك، تقوم بإتخاذ القرارات بشكل أفضل لأنك تتداول دون خوف. لذلك فإن التداول علي الحسابات الوهمية بنجاح لا يعني بطبيعة الحال أن ستؤدي بنفس الكفاءة  علي الحسابات الحقيقية، ولكن يعد التداول علي الحسابات التجريبية  خطوة مهمة لكل متداول قبل أن يبدأ في إستثمار أموال حقيقية، فهي تعمل علي تدريبك وتجهيزك لمواجهة الظروف والأحداث القادمة.

لاتقم أبدا بإستثمار ما لا يمكنك تحمل خسارته.  لاتقم أبدا بإستثمار كل ما تمكله من أموال في تداول الفوركس علي أمل أنك ستصبح غنيا وتقوم بتحدي أصدقائك في التداول مدعيا معرفتك الكاملة والمؤكدة بخصوص أين سيتجه السوق. فهذا ليس الأسلوب الذي يجب إتباعه وليس تفكيرا سليما علي الإطلاق. فبدلا من ذلك يجب عليك إستثمار مبالغ صغيرة وبالطبع مفهوم ومقدار هذه المبالغ الصغيرة تختلف من فرد لأخر، ولكن ما نقصده من مبالغ صغيرة هي تلك المبالغ التي يمكنك أن تنام بعد خسارتها، فأيا كان مقدار هذه المبالغ التي قد تخسرها، فهي لن تتسبب لك في مشكلة كبيرة.

يتوجب عليك الإيمان بأنك ستتعرض لخسارة وأيضا ستقوم بتحقيق أرباح، ولكن وعلي المدي البعيد ومع إتباعك للقواعد ستكون متداول ناجحا وتحقق الارباح المرجوة.   فالأمر أشبه بملاكم قوي يدخل في كل مرة إلي الحلبة ليدافع عن لقبه، فبغض النظر عن مدي إستعداده وقوته وبغض النظر عن مدي ثقته في نفسه فهو علي يقين بأنه سيتعرض للكمات في وجهه ولايتوقع أن يتفادي جميع الضربات. فهدفه هو ألا يتفادي كل الضربات الموجهه إليه ولكن ما يسعي إليه هو تسديد أقصي قدر من اللكمات وتحقيق الضرر البالغ بالخصم.  والامر نفسه مع تداول الفوركس، يتوجب علي المستثمرين الإيمان بأنهم سيعانون من بعض الخسارة ولكن يتوجب عليهم تحقيق أرباح تفوق هذه الخسارة. وأيضا يمكن للمستثمرين التحكم في حجم خسارتهم بإستخدام نقاط التوقف. فبهذه الطريقة، يكون المستثمر علي علم وقبول بمقدار الخسارة التي قد يتعرض لها.

لاتخاطر بأكثر من 2% من المبلغ المتوافر في حسابك.  من الممكن أن تكون قد سمعت بهذه النصيحة من قبل، ولكن هذا شئ جيد لأنه كلما قرأت شئ أكثر من مرة كلما إنطبع ذلك في عقلك. وسنتحدث عن هذا الأمر لاحقا في الجزء الثاني من هذه المقالات.

سيكولوجية التداول (إستراتيجية التداول) وإدارة رأس المال – الجزء الثاني

أضف تعليقاً